أخر مواضيع المنتدى

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مدينة هرر الاثيوبيه

  1. #1
    عضو مجلس إدارة ومسؤول المنتدى العام
    الصورة الرمزية kamel
    تاريخ التسجيل
    2009/8/5
    الدولة
    Alexandria, Egypt, Egypt
    العمر
    23
    المشاركات
    3,555
    معدل تقييم المستوى
    27

    مدينة هرر الاثيوبيه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أهلا ومرحبا بكم أخوانى وأخواتى فى منتدانا الغالى البيت بيتكعلى بساط ::ملتقى الأصدقاء:: لنتجول معا فى مدينة أثيوبية فهيا بنا معا الى>>>>>>




    هرر بالإنجليزية Harar


    هي مدينة إثيوبية وهي احدى الأقاليم العرقية التسع المكونة لإثيوبيا. وهي ذات تاريخ اسلامي تليد.


    تاريخ هرر


    هرر كانت بلد أحمد جران من بر سعد الدين ، وكانت تابعة لسلاطينها من ذرية السلطان سعد الدين الذي مرت إشارات إلى بعض معاركه مع الحبشة في حين استسلم أقرانه لها، وهو الذي قتله الأحباش في اغتيال دبروه له ودفن في جزيرة سعد الدين القريبة من زيلع والتي عرفت باسمه إلى اليوم

    ويذكر أن أول ذكر لهرر في التواريخ كان في عهد عمد أسيون ملك الحبشة (1314م –1341م ) لأن أمراءها جاهدوه مع غيرهم ، وعمرت المدينة بعد ذلك وتطورت في النواحي العلمية والعسكرية والاقتصادية ، وكانت تتمتع بالإضافة إلى ذلك بموقعها الإستراتيجي مما لفت إليها أنظار الأمراء المسلمين حتى أصبحت فيما






    وتقع هرر 360 كم جنوب غرب بربرا في واحة جبلية خضراء ، من الأراضي التي تحتلها إثيوبيا كما تحتل جميع الأراضي التي كانت تحكمها في القرن العاشر الهجري إلا قليلا مما دخل تحت أراضي جيبوتي وجمهورية الصومال.

    وكان السلطان أبو بكر هو الذي نقل كرسي السلطنة من زيلع إلى هرر سنة 1521م ولعل سبب ذلك كان فرارا من غارات البرتغال الذين داهموا سواحل إفريقيا الشرقية وأحرقوا بعض المدن الساحلية .


    كانت المجابهات مستمرة بين سلاطين هرر وبين ملوك الحبشة النصارى ، وكان المسلمون في بادئ الأمر ضعافا لا يقومون على مواجهة عدوهم كما أشرنا إلى ذلك من قبل.وفي عهد أحمد جران الذي تفرغ للجهاد والإصلاح كان من حسن حظ هرر أن شهدت ذلك التجديد الإسلامي الهائل الذي سنحاول عرضه في أثناء هذه المقالة، ويمكن القول بأنها تطورت حينئذ إلى خلافة مصغرة، وبعد موته انحاز إليها خليفته الوزير عباس إذ انتعشت قوة النصارى من كثرة الإمدادات التي وردت إليهم من الإفرنج ، ثم خلفه الأمير نور الذي أعاد شيئا من ذكريات الفتح حتى عرف بالفاتح الثاني ، وثأر لأحمد جران فقتل قاتله " جلاديوس " ملك الحبشة سنة 1559م – 964هـ ، وهو الذي بنى حول المدينة سورا منيعا كان يحيط بها إلى وقت قريب، ثم بقيت المدينة قوية ممتنعة مدة ثم بدأت تضعف لضعف أهلها ولكثرة غارات قبائل "الجالا" الهمجية الجنوبية -التي أصبحت قوة ثالثة- عليها وقد كانت تهاجم على المسلمين وعلى النصارى على السواء. وقلت سيطرة هرر على المناطق الإسلامية فضلا عن أن تسيطر على مناطق الحبشة الداخلية ، وأصبحت في القرن التاسع عشر الميلادي لا تمثل إلا نفسها مع اعتزازها بمكانتها من المسلمين ، لكنها بقيت قوية علميا وتجاريا على كل حال إذ كان يفد إليها العلماء وطلبة العلم من كل حدب وصوب ومن جميع أنحاء إفريقيا الشرقية ، وكانت تربط تجاريا بين المناطق الساحلية وموانئ بربرا وزيلع من جانب والأراضي الداخلية الإسلامية وغيرها من جانب آخر.

    ولقد حدث المستشرق البريطاني ريتشارد بيرتون عن أحوال المدينة في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي ، لأنه كان الأوروبي الوحيد الذي تمكن من زيارتها والعودة منها سالما ، فقد ذكر في كتابه الذي حرره عنها والذي أسماه بـ(اكتشاف هرر أو الخطوات الأولى في شرق أفريقيا) ذكر فيه أنه عاش فيها عشرة أيام من يناير 1855م كانت أخطر ما تكون ، وأنه لو لم يتنكر وينتحل اسم الشيخ عبد الله لما عاد بسلام ولكان مصيره نفس مصير عدد من الأوروبيين قبله والذين لم ير لهم أثر ، وذلك لأن أهل هرر كانوا يعتقدون – من شدة بغضهم للكفار – أن أرضهم ستظل محمية ومزدهرة طالما لم يطأها كافر، ودراسة بيرتون لهرر هي التي مهدت للحملات الاستعمارية ، فقد أحاطت دراسته وصفا بموقع هرر وطرقها وسكانها وأهميتها ، ولاحظ كثرة مساجدها ومكانتها العلمية وتطبيق الشريعة فيها وجوانب أخرى دقيقة كل الدقة .

    وعندما ضعفت هرر أرسل إليها الخديوي إسماعيل - كما أرسل إلى زيلع وبربرا - حملة مصرية استولت عليها سنة 1875م، وقد انتعشت المدينة خلال حكم المصريين القصير في النواحي الاقتصادية والعلمية ، وبعد فترة وجيزة وفي سنة 1884م أجبرت بريطانيا مصر على الانسحاب من هرر ولم يكن لمصر بد من الامتثال ، ومن هذا اليوم سقط اسم هرر في هوة سحيقة وانحازت إلى المجهول، فقد أعيد إليها حكم السلاطين اسميا على الأقل، ونصب عبد الله محمد من سلالة السلاطين أميرا عليها ، وقرن معه الميجر هنتر القنصل البريطاني بسواحل الصومال في ذلك الوقت أحد موظفيه كمستشار له ، وكتب إليه فيما بعد – وكان قد حضر حفل تنصيبه عند خروج المصريين – وهو يهدده (كن مطيعا لمندوبنا في هرر في كل الأمور).

    ولقد حاول النجاشي منليك ملك الحبشة ضم هرر إليه بالطرق السلمية لكن بدون جدوى وردّ الأمير عبد الله عروضه ثم هاجم عليها واحتلها بقوة السلاح ، ولقد أعذر أهل هرر أنفسهم عندما صدوا الهجوم التقليدي الذي شنه عليهم قائد لمنيلك اسمه " ولدو جبريل " الذي هزموه عند نهر بركة في أكتوبر 1886م ، لكن منيلك غزاها بنفسه وذلك في العام التالي في قوة قوامها ثلاثين ألف رجل مسلحين بأسلحة حديثة ، في حين جرد الميجور هنتر أهل هرر من سلاحهم في وقت سابق ، وفي موقع اسمه "شالانقو" دار قتال غير متكافئ لم تجد فيه شجاعة الأمير عبد الله وأهل هرر أمام فتك المدافع الحديثة ، ويرجح أن الإيطاليين كانوا هم الذين أعدوا الخطة إذ لم تكن مشابهة لأعمال الحبشة المعروفة ، ورسالة منليك التي أرسلها إلى المقيم البريطاني في عدن إثر إنتصاره هذا تفصح عن حقيقة غزوه لهرر كما تبين وجود تفاهم بينه وبين المستعمرين الأوروبيين في هذه القضية بالذات ، وكان مما قال فيها : "كيف حالكم ؟ بفضل الله نحن في صحة جيدة ، الأمير عبد الله كان جران آخر لا يتحمل وجود مسيحي في بلده ، وقد حاربته بفضل الله وهرب على ظهر جواده ورفعت علمي على عاصمته.


    وصادر منيلك ما وجد في المدينة من أثاث وكتب ومخطوطات وغيرها ، وترك بها ابن عمه "رأس مكونين" والد الإمبراطور هيلا سيلاسي حاكما عليها وبعض جنوده الذين لم يفرض لهم رواتب وإنما كانت مغانمهم معاشهم .

    وفي السنة التالية (1888م) اتفقت بريطانيا وفرنسا على ترك هرر في أيدي الأحباش وعدم ضمها إلى محميات واحدة منهما أو إلى إيطاليا ، وبعد شهر من هذا الاتفاق وصل رأس ماكونين إلى روما ، للحصول على قرض إيطالي لضمان جمارك هرر ، فإذا عجزت الحبشة عن سداد القرض سلمت إقليم هرر كاملا إلى إيطاليا، وأهدى الملك الإيطالي امبرتو Umberto لرأس ماكونين ثمانية وعشرين مدفعا و34000 بندقية ، وقد سمح الإنكليز ادخال هذه المعدات من ميناء زيلع . وأنت ترى أنه لا غبار على أن الدول الاستعمارية تطابقت على وأد اسم هرر وظاهرت الحبشة عليها ومالأتها لما بينهم من الأخوة في الدين.





    وبنى الأحباش كنيسة كبيرة في مكان المسجد الكبير الذي بناه المصريون ، وهجّروا الأمهرة إليها وأقاموا مستوطنات دائمة لهم فيها ، وأصبح "هيلا سلاسي" حاكما لها بعد موت أبيه سنة 1910م حتى أصبح ملكا للحبشة كلها سنة 1928م وكان يزورها ويقضي بها إجازاته.

    وهكذا ظلت هرر قاعدة التوسعات الحبشية في الأعوام التالية. وأخيرا ولأمر ما تحولت - أو حوّلت - مكانة هرر التجارية إلى دريدوا المجاروة لها كما برز ميناء جيبوتي بدلا من ميناء زيلع القريب منه، وإلى اليوم تستخدم حوالي ثمانين في المائة من تجارة أثيوبيا الصادرة والواردة ميناء جيبوتي والسكة الحديدية التي تربط بينها وبين دريدوا.



  2. #2

    V I P

    الصورة الرمزية Sherif Eldaly
    تاريخ التسجيل
    2007/7/12
    الدولة
    أم الدنيا مصر
    العمر
    36
    المشاركات
    3,664
    معدل تقييم المستوى
    32

    رد: مدينة هرر الاثيوبيه



    شكرا اخى كامل على المعلومات المفيده وعلى الموضوع الرائع

    جزاك الله خير اخى العزيز كامل

  3. #3
    عضو مجلس إدارة ومسؤول المنتدى العام
    الصورة الرمزية kamel
    تاريخ التسجيل
    2009/8/5
    الدولة
    Alexandria, Egypt, Egypt
    العمر
    23
    المشاركات
    3,555
    معدل تقييم المستوى
    27

    رد: مدينة هرر الاثيوبيه

    شكرا اخى الكريم شريف على مرورك الكريم
    و الموضوع ما يكون رائع الا بوجودك

  4. #4
    عضو مجلس إدارة
    الصورة الرمزية بووتي
    تاريخ التسجيل
    2008/1/17
    الدولة
    في عالمي الخاص
    المشاركات
    3,626
    معدل تقييم المستوى
    33

    رد: مدينة هرر الاثيوبيه

    مشكور عالمعلومات

    مجهود رااائع

    بارك الله فيك

  5. #5
    عضو مجلس إدارة ومسؤول المنتدى العام
    الصورة الرمزية kamel
    تاريخ التسجيل
    2009/8/5
    الدولة
    Alexandria, Egypt, Egypt
    العمر
    23
    المشاركات
    3,555
    معدل تقييم المستوى
    27

    رد: مدينة هرر الاثيوبيه

    شكرا بوتى على مرورك الكريم
    نورتى الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مدينة الاسكندريه
    بواسطة kamel في المنتدى منتدى السياحة والسفر
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 2018/11/18, 1:28 PM
  2. ( كيرلا ) مدينة الخيال والجمال
    بواسطة فروتى في المنتدى منتدى السياحة والسفر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2010/4/8, 1:51 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •