[FONT='Times New Roman','serif']
[/font] الأهرامات[FONT='Times New Roman','serif']



[/font]يوجد فى مصر حاليا تقريبا 104 هرم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]منتشره ما بين الجيزه و حتى النوبه تقريبا و كما هو معروف ان الاهرامات كانت مقابر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]لبعض فراعين مصر , و لكن لماذا اختاروا الشكل الهرمى تحديدا لبناء مقابرهم و كيف[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تطورت فكره بناء الهرم و غيرها من الاسئله و التى تحتاج منا الى مقدمه لتوضيح هذه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]التساؤلات[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]يجرى نهر النيل فى مصر كما هو معروف من الجنوب الى الشمال و يقسم مصر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الى نصفين شرقى و غربى و قد عاش قدماء المصريون على ضفاف نهر النيل و بدأوا فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]إقامه حضارتهم على جانبيه و يبدأ تاريخ مصر من سنه 3200 قبل الميلاد تقريبا و هو[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بدايه معرفه الكتابه عند المصريين ,اما ما قبل ذلك فيسمى عصور ما قبل التاريخ و منذ[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]العصور الاولى اعتقد المصرى القديم فى فكره البعث بعد الموت و الحياه مره أخرى فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]عالم اخر و قد جاءت هذه الفكره من ملاحظته للطبيعه و ما يتكرر فيها مثل الشمس و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]فيضان نهر النيل الذى يتكرر كل عام فى نفس الموعد و الزرع الذى ينبت مره ثانيه بعد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]حصاده. و اعتقد المصرى القديم ان الشرق يمثل الحياه بينما الغرب يعنى الموت مثلما[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تولد الشمس كل يوم من الشرق و تموت فى الغرب ، من هذه النقطه نجد أن كل اهرامات مصر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]باعتبارها مقابر بل و كل مقابر المصريين القدماء تقع غرب النيل مع استثناء وحيد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تقريبا[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]و منذ البدايه كان الدفن يتم فى حفره بيضاويه الشكل مع وضع بعض الاوانى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]البسيطه بداخلها مع المتوفى لاستخدامها فى العالم الآخر , و كان الميت يدفن فى وضع[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الجنين فى بطن الأم و ذلك لتسهيل عمليه ميلاده مره آخرى و الوجه يكون متجه للشرق[FONT='Times New Roman','serif'] , [/font]و مع مرور الوقت بدأت الحفره تتسع و تتطورت إلى ان أصبحت غرفه أو غرفتين مع ازدياد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الادوات الموضوعه بداخلها و بناء جدرانها بالطوب و ازداد التطور بعد ذلك ليصل إلى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بناء من الطوب فوق الأرض أعلى هذه الحجرات و هو ما يسمى بالمصطبه[FONT='Times New Roman','serif'] .



[/font]و مع بدايه الأسره الثالثه2780-2680ق.م ظهر الهرم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]المدرج لأول مره للملك زوسر فى منطقه سقاره و يرجع الفضل فى هذا البناء للمهندس[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]العبقرى إيمحوتب و معنى اسمه( القادم فى سلام) ،و نال إيمحوتب من التكريم أن كتب[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الملك زوسر اسمه على قاعده تمثاله الملكى الموجود حاليا بالمتحف المصرى فى سابقه لم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تتكرر فى التاريخ المصرى القديم أن يكتب اسم شخص عادى على تمثال الملك[FONT='Times New Roman','serif'] .
[/font]كانت[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]هذه اول مره يتم استخدام الحجاره فى البناء ، و الجدير بالذكر أن الهرم الذى يعد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]مكان الدفن للملك يرتبط بمجموعه من العناصر المعماريه الاخرى و التى تمثل مجموعه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]جنازيه للملك المتوفى[FONT='Times New Roman','serif'] .



[/font]أما عن فكره الهرم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تحديدا فقد ارتبط الشكل الهرمى لديهم بفكره نشأه الكون و اعتقدوا كذلك طبقا لبعض[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]كتاباتهم و نصوصهم الدينيه أن الهرم وسيله تساعد روح المتوفى فى الوصول إلى السماء[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]مع المعبود رع .و يمكن أن نرى أحيانا أشعه الشمس بين السحاب و هى تاخذ الشكل الهرمى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]أيضا و كانت كذلك من ضمن هذه الوسائل الكثيره التى يمكن أن تساعدهم فى الصعود إلى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]السماء . نرى أيضا الشكل الهرمى أعلى المسلات و بعض المقابر الصغيره للأفراد فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]جنوب مصر , حتى عندما فكر ملوك الدوله الحديثه فى بناء مقابرهم فى البر الغربى فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]وادى الملوك و نقرها فى باطن الجبل لحمايتها من السرقه لم يتخلوا عن الشكل الهرمى و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الذى كان ممثل فى قمه الجبل نفسه و بشكل طبيعى[FONT='Times New Roman','serif'] .



[/font]هرم سقاره المدرج[FONT='Times New Roman','serif'][/font]تسمى المنطقه سقاره نسبه الى المعبود سوكر معبود الجبانه عند المصريين[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]القدماء.و قد بدأ إيمحوتب فى هذه المنطقه فى بناء مقبرة المللك زوسر على شكل مصطبه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و أراد لها من الفخامه ما يميزها عن غيرها و استخدمت أحجار الجرانيت فى بناء حجره[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الدفن التى تمتد إلى عمق 28 متر تقريبا تحت سطح الأرض أسفل هذه المصطبه ثم عدل من[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تصميمه و ارتفع بمصطبه أخرى فوقها ثم ثالثه حتى وصل إلى ست درجات ارتفاعها 60 متر و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]طول قاعده الهرم ما يقرب من 130 متر كانت كلها مكسوه من الخارج بالحجر الجيرى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الأبيض ,و قد عثر داخل سراديب و ممرات الهرم على مايزيد عن 40 ألف من أوانى الفخار[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و الألباستر و الشست و غيرها, أما المجوعه الجنازيه الخاصه بالملك فتشمل إلى جانب[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الهرم المدرج أيضا بيت للشمال و أخر للجنوب باعتبار أن ملك مصر هو ملك للشمال و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الجنوب معا و تشمل أيضا معبد لتقديم القرابين للملك المتوفى و معبد جنازى لإقامه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الطقوس الدينيه و مراسم الدفن ,و يوجد كذلك حجره بجوار الهرم تسمى حجره السرداب بها[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تمثال للملك زوسر ،هذا التمثال يكون بمثابه الدليل للروح حتى تتعرف على الجسد مره[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]اخرى[FONT='Times New Roman','serif'] .



[/font]و مع بدايه الأسره الرابعه 2680 قبل الميلاد بدأت المحاولات[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]لبناء هرم كامل فى منطقه دهشور القريبه من سقاره فى عهد الملك سنفرو لكن حدث خطأ فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تقدير زاويه البناء فجاءت منفرجه قليلا 54 درجه و عند إرتفاع 48 متر تقريبا بدأت[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بعض جدران الهرم الداخليه فى التشقق فقلل المهندس زاويه البناء إلى 43 درجه ووصل[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]إرتفاعه كاملا إلى 101 متر, وظهر بشكل كما فى الصوره و يطلق عليه حاليا الهرم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]المنكسر أو المنبعج[FONT='Times New Roman','serif'] .
[/font]و يعد هرم سنفرو الثانى فى دهشور أيضا هو أول هرم حقيقى فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]مصرإذ تم بناؤه بزاويه 43 درجه تقريبا و ارتفاع 99 متر، و تم كساء الهرمين بالحجر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الجيرى الأبيض[FONT='Times New Roman','serif'].



[/font]أهرامات الجيزه[FONT='Times New Roman','serif']

[/font]الهرم الأكبر[FONT='Times New Roman','serif']

[/font]إحدى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]عجائب الدنيا السبع و يشغل مساحه 13 فدان تقريبا و ارتفاعه الأصلى 146 متر وحاليا[FONT='Times New Roman','serif'] 137 [/font]متر تقريبا و طول ضلع قاعدته 230 متر . أما عن اوزان قطع الحجاره فتتراوح ما[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بين طن و ثمانيه أطنان او أكثر[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]صاحب الهرم هو الملك خوفو2650 ق.م , اختصار لاسم[FONT='Times New Roman','serif'] ( [/font]خنوم وى إف وى ) بمعنى المعبود خنوم يحمينى . و لكن هل نتصور أن هذا الملك صاحب[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]هذا البناء العملاق لم نعثر له إلا على تمثال واحد صغير جدا يصل حجمه إلى 7.5 سم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تقريبا و من العصور المتأخره , حيث أن الملك منع فى هذا الوقت إقامه او نحت أى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تماثيل حيث لم نعثر على تماثيل كبيره الحجم فى هذه الفتره إلا تمثال واحد و كان[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]مخبأ فى مقبره للأمير رع حتب و زوجته و ربما أراد الملك أن يبدأ بنفسه فى منع إقامه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]التماثيل[FONT='Times New Roman','serif'] .

[/font]التمثال[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الوحيد للملك خوفو مصنوع من العاج طوله لا يزيد عن 7،5 سم و عثر عليه مكسور الرأس و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]لاحظ القائمون بالحفر و التنقيب أن الكسر حديث نأحاطوا بالمنطه التى عثر عليه فيها[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و قام العمال بغربله الرمال لمده 14 يوم حتى عثروا على الرأس[FONT='Times New Roman','serif'] .


[/font]استغرق[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بناء الهرم الأكبر ما يقرب من عشرين عاما و بناء الممرات و الاجزاء السفليه من[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الهرم عشر أعوام و ذلك طبقا لما ذكره هيرودوت المؤرخ اليونانى الذى زار مصر فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]القرن الرابع قبل الميلاد بعد أكثر من 2000 سنه من بناء الهرم و سمع هذه الروايات و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]غيرها من بعض الكهنه و الرواه[FONT='Times New Roman','serif'] .
[/font]قطعت الحجاره التى استخدمت فى بناء الهرم الأكبر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]من المنطقه المحيطه بالهرم و حجاره الكساء الخارجى من منطقه جبل طره و الحجاره[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الجرانيتيه المستخدمه فى الغرف الداخليه من محاجر أسوان و كانوا يأتوا بها عن طريق[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]نهر النيل الذى كان يصل إلى منطقه الهرم فى ذلك الوقت[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]كانت الحجاره تقطع و تفصل[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]عن بعضها عن طريق عمل فتحات على مسافات متقاربه فى قطعه الحجاره المراد قطعها ثم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]يتم دق بعض الأوتاد الخشبيه فيها و الطرق عليها مع وضع الماء عليها و كلما تشرب[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الخشب بالماء ازداد حجمه داخل قطعه الحجر و مع استمرار الطرق عليها تنفصل عن بعضها[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]ثم يتم تهذيبها و صقلها باستخدام نوع حجر أقوى مثل الجرانيت أو الديوريت[FONT='Times New Roman','serif'] .
[/font]استخدم المصريون القدماء -و كما فى الصوره - طريق رملى لبناء الأهرامات حيث[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]توضع قطع الحجاره على زحافات خشبيه , أسفلها جذوع النخل المستديره تعمل كالعجلات و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]يتم سحب الزحافات بالحبال و الثيران مع رش الماء على الرمال لتسهل عمليه السحب ، و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]كلما زاد الأرتفاع زادوا فى الرمال حتى قمه الهرم ثم يتم كساء الهرم بالحجر الجيرى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الأملس من أعلى إلى أسفل و إزاله الرمال تدريجيا[FONT='Times New Roman','serif'] [/font][FONT='Times New Roman','serif'].

[/font]و يعتقد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]أن هذا الطريق الرملى حول الهرم إما كان فى اتجاه واحد او فى شكل دائرى حول الهرم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بالكامل .و يرى البعض ان فكره استخدام الرمال و ازالتها مره اخرى بعد بناء الهرم هو[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]انجاز فى حد ذاته قد يفوق انجاز بناء الهرم نفسه حيث يحتاج المتر الواحد ارتفاع ما[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]لا يقل عن عشره امتار طول و بذلك يبلغ طول الطريق الرملى فى الاتجاه الواحد ما يقرب[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]من 1460 متر اى كليومتر ونصف تقريبا و هى بالطبع عمليه شاقه جدا ، و بالفعل[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]فالهياكل العظميه التى عثر عليها للعمال بجوار الأهرامات يظهر بها بعض تشوهات فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]العمود الفقرى نتيجه الأحمال الثقيله.الجدير بالذكر فى فكره الطريق الرملى انه عثر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]على بقايا لهذه الطريقه استخدمت لبناء أحد صروح معبد الأقصر الشاهقه[FONT='Times New Roman','serif'].

[/font]تغير التصميم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الداخلى للهرم أكثر من مره فبدأوا بوضع حجره الدفن أسفل[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الأرض مثل هرم سقاره المدرج ثم انتقلت إلى حجره ثانيه يطلق عليها حاليا اسم غرفه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الملكه و أخيرا نقلت إلى الحجره الحاليه و أقام المهندس فوقها خمس حجرات صغيره[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تنتهى العليا منهم بسقف مثلث الشكل و ذلك لتخفيف ثقل حجاره الهرم على حجره الدفن[FONT='Times New Roman','serif'].

[/font]شكل يوضح تصميم حجره الدفن و فوقها حجرات لتخفيف الثقل على حجره[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الدفن[FONT='Times New Roman','serif']


[/font]أيضا[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]نرى المدخل الرئيسى للهرم يأخد شكل المثلث أيضا لتوزيع ثقل الحجاره و تخفيفها عن[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]المدخل المغلق حاليا و المدخل الحالى إلى الهرم تم فتحه فى عهد الخليفه المأمون[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بالديناميت اعتقادا منهم بوجود كنوز داخل الهرم[FONT='Times New Roman','serif'].

[/font]المدخل[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الرئيسى للهرم الأكبر و أسفله المدخل الحالى[FONT='Times New Roman','serif'].

[/font]الطريف كذلك أن محمد على والى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]مصر 1805-1841 ميلاديه فكر فى هدم الهرم الأكبر و استخدام حجارته فى بناء القناطر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الخيريه و غيرها من المبانى إلا انهم وجدوا أن تكلفه جلب حجاره جديده أرخص و أسهل[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]من هدم الهرم و نقل حجارته مره أخرى، و قد استخدمت بالفعل بعض الحجاره من اهرامات[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]مختلفه فى بناء بعض المساجد و المبانى فى مصر حيث نرى أحيانا بعض الكتابات[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الهيروغليفيه فى المبانى الاسلاميه فى شارع المعز و أسوار القاهره و غيرها[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]تذكر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الروايات أن عدد العمال كان ما يقرب من مائه الف عامل و كان العمال ينقسموا إلى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]دائمين يعملون طوال العام فى البناء و عمال موسميين و هم المزارعين أصلا و كانوا[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]يعملوا بالبناء فتره فيضان النيل حيث لا يوجد زراعه فى تلك الفتره. و قد عثر على[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]مساكن و جبانات للعمال بجوار أهرامات الجيزه و كان غذائهم الرئيسى يعتمد على الخبز[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و مشروب الجعه (خبزمصنوع من الشعيريتم وضعه فى الماء أو اللبن حتى يتخمر و يحتوى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]هذا المشروب على نسبه طبيعيه من المضادات الحيويه) ,بينما تذكر الاكتشافات الحديثه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]أن عدد العمال كان فى حدود 20 ألف عامل فقط و أن غذائهم كان من اللحوم و الأبقار[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]التى يتم ذبحها يوميا[FONT='Times New Roman','serif'] .
[/font]من الغرائب عن الهرم الأكبر أيضا انه رغم هذا الحجم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الكبير جدا ,انه كان ينسب للملك خوفو نقلا عن القدماء و خاصه هيرودوت و لم يعثر على[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]ما يشير الى الملك خوفو الا فى القرن 19 حيث وجد(العام 17 من حكم الملك خوفو)مكتوبه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بالمداد الأحمر فى سقف الحجره الثالثه فوق حجره الدفن و يبدو انها قد كتبت بواسطه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]أحد العمال أثناء بناء الهرم[FONT='Times New Roman','serif'].

[/font]و قد تم بناء الهرم الأكبر بحيث تواجه واجهاته[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الاربع الجهات الأصليه و ثبتت الحجاره الى بعضها البعض بواسطه تفريغ الهواء بينهما[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و ربما كان ذلك عن طريق عمل عده فتحات او ثقوب فى قطعه الحجر و عمل ثقوب مماثله لها[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]فى واجهه القطعه الأخرى المراد جذبها إليها بحيثت تكون هذه الثقوب متقابله فى نفس[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]المكان و يتم تفريغ الهواء بينهم مما يؤدى إلى تماسكهم بقوه ( فكره تفريغ الهواء فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]اللاصق المطاطى الذى يلصق إلى الزجاج[FONT='Times New Roman','serif'] ).
[/font]و توجد حتى الأن بقايا المعبد الجنازى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الخاص بالملك خوفو فى الناحيه الشرقيه للهرم أما معبد الوادى فيوجد تحت منطقه نزله[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]السمان القريبه من الهرم و المأهوله حاليا بالسكان[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]أما عن دقه بناء الهرم نجد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]متوسط الخطأ فى طول جوانبه لا يتعدى 1: 4000 , و أن الفواصل بين بعض أحجاره لا[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]تتعدى نصف مليمتر مما لا يسمح للشفره بالنفاذ بينهما[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]هل يمكن لبناء بهذه الدقه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و الإتقان أن يبنى بالسخره و الإجبار أم أن روح الرضا و الرغبه فى الأبداع هى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الدافع لمثل هذا العمل .... ؟[FONT='Times New Roman','serif'][/font]سمح خوفو لأفراد عائلته و اقاربه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و كبار موظفيه بإقامه مقابرهم فى الناحيه الشرقيه للهرم الأكبر حيث وجدت أهرامات[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الملكات و مقابر أخوته و غيرهم منهم أم الملك خوفو و تدعى( حتب حرس ) و لا تخلو[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]قصتها من الطرافه حيث عثر على بئر مقبرتها مسدود بالحجاره دون اى بناء فوقه و عندما[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]وصلوا إلى المقبره وجدوا محتوياتها مكدسه فوق بعضها و تابوت من المرمر مغلق بالغطاء[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]و اسم الملكه و زوجها سنفرو مكتوب على الأثاث إلا أنهم وجدوا التابوت خالى من[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]المومياء ، و فسر أحد علماء الآثار هذا الأمر ان قبر الملكه الأصلى كان فى دهشور[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]قرب هرم زوجها و عندما قل الأهتمام بتلك المنطقه سرق قبرها و خاصه الذهب و الحلى و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]أخذ اللصوص المومياء بما عليها من حلى و ذهب و عند اكتشاف أمر السرقه قام الحراس[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بنقل باقى محتويات القبر سريعا إلى ذلك البئر الصغير الذى لا يليق بملكه مثل حتب[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]حرس و أن نقل التابوت ووضع الغطاء عليه بذلك الشكل دليل على أنهم أخفوا أمر السرقه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]عن الملك خوفو[FONT='Times New Roman','serif'].




[/font]بالطبع يحظى الهرم الأكبر دون غيره بكثير من الروايات و الشائعات منذ[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]القدم و حتى الآن مثل انه يخفى أسرار الكون أو ارتباطه بالقاره المفقوده أطلانتيس[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]او حتى باعتباره قبله بعض الناس الذين يأتون للحج عند الهرم الأكبر و غيرهم ممن[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]فقدوا عقولهم و قدرتهم على التمييز, إلا أنه يعد ايضا دليلا واضحا على براعه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]المصريين القدماء فى الهندسه و الحساب و الفلك و نظم الأداره[FONT='Times New Roman','serif'] .




[/font]هرم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]خفرع[FONT='Times New Roman','serif']


[/font]يعد هرم الملك (خعفرع - تعنى يشرق رع ) و معابده نموذجا كاملا نرى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]فيه بوضوح الهرم مكان الدفن و معبد الوادى و معبد إقامه الطقوس الدينيه كما فى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الصوره الموضحه[FONT='Times New Roman','serif'] .

[/font]يبلغ[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]ارتفاع هرم خفرع 136 متر و طول القاعده 210 متر إلا انه يظهر مقاربا للهرم الاكبر[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]فى الارتفاع أو أعلى منه نظرا لبنائه على ربوه مرتفعه قليلا عنه[FONT='Times New Roman','serif'].


[/font]أطلق الكهنه على الهرم اسم (ور خعفرع) بمعنى عظيم خفرع و نرى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بوضوح بقايا جزء من الكساء الخارجى على قمه الهرم و أيضا كساء جرانيتى عند[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]القاعده[FONT='Times New Roman','serif'].





[/font]يظهر الهرم و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]بجواره معبد لإقامه الطقوس الدينيه ثم الطريق الصاعد الذى يربط بين معبد الطقوس و[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]يبلغ طوله حوالى 500 متر و معبد الوادى الخاص بالملك خفرع و يبلغ ارتفاع واجهه معبد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الوادى حوالى 13 متر و مكسوه بالجرانيت و المعبد له مدخلين من جهه الشرق يرمزان إلى[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الشمال و الجنوب و يتم الوصول الى المعبد عن طريق قناه تتصل بنهر النيل و تنتهى هذه[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]القناه بمرسى[FONT='Times New Roman','serif'] .




[/font]معبد[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الوادى للملك خفرع من الداخل[FONT='Times New Roman','serif'].
[/font]و يتم فى هذا المعبد استقبال الملك اثناء زيارته[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]للأشراف على بناء الهرم أو لاستقبال الزائرين و الوفود بعد موت الملك لتقديم[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]القرابين[FONT='Times New Roman','serif'] .

[/font]و قد عثر داخل معبد الوادى الخاص بالملك خفرع على تمثال من[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]الديوريت موجود الآن بالمتحف المصرى و نرى صورته على العمله الورقيه فئه العشره[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]جنيهات ويقال أن الرئيس عبد الناصر أمر بعدم خروج هذا التمثال من مصر[FONT='Times New Roman','serif'] .
[/font]و حاليا[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]يوجد داخل هذا المعبد بئر صغيره يروج لها البعض انه إذا ألقى بها شخص قطعه من[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]النقود و تمنى أمنيه فإنها تتحقق و بالطبع يقوم الحراس أخر اليوم بجمع هذه العملات[FONT='Times New Roman','serif'] [/font]المختلفه من البئر